العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | رَيلآكسَ الأسريه والاجتماعيه ✿ ، > مطبخ - وصفات - وجبات جديده




المواضيع الجديدة في مطبخ - وصفات - وجبات جديده


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /12-20-2012   #16 (permalink)

imported_mafcotrade
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1700
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






imported_mafcotrade غير متواجد حالياً
افتراضي كيفية تقبل مالانستطيع تغييره ..!!!



وجدت 'رايتشيل دو كروز' البالغة من العمر 32 عاماً من 'بيرمنغهام' هواية جديدة للتركيز على حاجتها لتحمل الآلام التي كانت توهن جسدها حيث تقول: توقفتُ عن العمل عندما كنت حاملاً بطفلي الأول منذ ست سنوات مضت، ثم أُصبت باكتئاب ما قبل الولادة وبدأت بخسارة الوزن بدلاً من اكتسابه. وقامت صديقة مقربة لي بدعوتي للمكوث معها بضعة أيام أملاً في أن أُروّح عن نفسي قليلاً حيث تعلمت الحياكة منها في فترة وجيزة. وبالفعل بدأت بعد فترة قصيرة بصنع غطاء لطفلي الصغير، فأدركت حينها أن الحياكة هي العلاج الأمثل لحالة الاكتئاب لدي. فقد شعرت أخيراً أنني قادرة على فعل شيء جيد لطفلي مما منحني شعوراً بالسعادة والرضا.

كانت حالتي أسوأ من ذي قبل عندما كنت حاملاً بطفلي الثاني. فتابعت الحياكة أملاً في أن تكون علاجاً يجنبني الذهاب إلى غرفة الإسعاف بين الفينة والأخرى ولذلك هممت بصناعة غطاء جديد لطفلي الذي لم يولد بعد.

والآن تبلغ ابنتي ثلاث سنوات تقريباً كما كانت الحياكة هي خياري الوحيد في الثلاث سنين الماضية فقد ساعدتني بالتغلب على الاكتئاب والحصول على حياة جيدة. فالحياكة تسهل فهم ماهية الأشياء وجوهرها الحقيقي، فهي مفيدة دون أن تتطلب مني أن أكون فنانة في المفهوم التقليدي للكلمة.

ومنذ عام تقريباً، انتسبت لدورة يتحدث جوهرها على انعكاس ما نقوم به لكسب لقمة العيش في التأثير على استمتاعنا، وتحدثت عن رغبتي في تحويل هوايتي إلى عمل بدوام كامل، مما جعلني أعتقد أنني قد أمتهن الحياكة كعمل لي في يوم من الأيام. و حالياً أدير عملي الخاص بي وهو بيع الثياب ولوازمها عبر الانترنت في محاولة لابتكار شيء جديد مع الإبقاء على ممارسة هذه الهواية التي منحتني السكينة والصحة. كما قامت الحياكة بمنحي شيئاً آخر، شيئاً خاصاً بكل ما تحمله الكلمة من معنى وهو الوقت الذي استمتع به في العمل.

عندما تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن:

مثلاً عندما لا تتحول مقابلة العمل إلى عمل، أو عندما يرفض رئيسك المباشر في العمل شيئاً تريده، أو عندما لا تنجح عملية الحمل التي عانيتما الأمرين في محاولات إنجاحها. تقترح الطبيبة النفسية 'كارول سيديلوت' التي تؤمن بمبادئ مؤسس علم النفس التحليلي 'كارل يونغ' (هو عالم نفس سويسري ومؤسس علم النفس التحليلي ويري يونج أن سلوك الأنسان ليس مشروطا بتاريخة الفردي ولا أهدافه)

أنه يكون الشعور بعدم قدرتك على التحكم بحياتك مقلقاً للغاية في عالم تمت فيه تنحية وجود الجانب الروحي للتحول إلى المادية. حيث يصلنا هذا الأمر بالطفل القابع في أعماقنا والغير قادر على فهم الكلمة 'لا' في معظم الأحيان. ف كلما زاد الشعور بأننا نفتقر للدعم الذي يتلقاه الأطفال، كلما زادت صعوبة تقبلنا لعقبات الحياة ومصاعبها.

إن شعرنا بأننا لا نتلقى الدعم الكافي، فإنه من الصعب علينا تقبل عقبات الحياة

يمكننا أن نتحقق من الأمور التي قد خسرناها فقط. هل كنا نأمل بأن خططنا سوف توفر لنا الاعتراف الاجتماعي؟ الراحة العاطفية؟ فائدة مادية؟. يدفعنا تحديد التوقعات بالتفكير بطرق أخرى عن الرضا. يقوم تحليل أفعالنا، والأحداث الخاصة بنا، بفتح نوافذ جديدة من الجانب الحسي والبديهي، ويتيح لنا المجال لأن نأخذ في حسباننا الحوادث الغير متوقعة.

إن لم يكن الناس متحابين:

يقول الطبيب النفسي 'دومينيك بيكارد': أن معرفتنا بأننا محبوبين هو الشعور بالاعتراف. يمنح المجتمع الذي لا تُعرض فيه الالتزامات على أنها دائمة زيادة في انعدام الأمن العاطفي. لا يشعر المرء بوجوده إن لم يرى نظرات الحب من الآخرين كالأهل، والأصدقاء، وزملاء العمل. وإن لم تتم تلبية حاجاتنا للحب والمحبة، فإننا سنفقد كل معنى من معاني الحياة الجميلة.

يفقدنا الغدر الإحساس بقيمة أنفسنا: في ثقتنا، وحقوقنا، واحتياجاتنا. كما ترمي الخيانة بأي اتفاق صامت الذي يقوّم توازن أي تبادل بشري أدراج الرياح.

يكون التمييز بين خيبة الأمل العاطفية والغدر والخيانة التي تتطلب وجود شخص ثالث أمراً هاماً ضمن علاقة ما مثل الزواج والأسرة.

لا تكون الحياة عادلة دوماً:

نتذكر دائماً أنه لا يضمن التمتع بحياة جيدة أنه سيتم معاملتنا بالمقابل بشكل جيد. يقول الطبيب النفسي السريري والقس الكاثوليكي 'باتريك غوريير'، يكون الشعور بالانحياز أو الظلم ناجماً عن ثلاثة احتمالات. الاحتمال الأول: هو العجز عن التغلب على الإحباط. أما الاحتمال الثاني: فهو التعرض لموقف غير عادل حيث لا يسعنا القيام بشيء حيال ذلك، لم حُرمت من الشخص الذي أحبه ؟ أو لم طُردت من عملي مع أني أعمل بجد؟. الاحتمال الثالث: هو ظلم الآخرين. غالباً ما نغض الطرف عن أثره السلبي على تبجيلنا لذات البشرية. فقد يشعر الضحايا بالخجل أحيانا بدلاً من المطالبة بحقوقهم المنتهكة.

يتغير كل شيء كما أنّ لكل آن أوان:

إن الحياة عبارة عن عملية أبدية متجددة. لكننا نريد أن نضع أنفسنا في وضع يشعرنا بالأمان والرضا، فعندما تصل إلى هذه المرحلة، فإنك ستسعى جاهداً للحفاظ عليها.

يمكن أن يساعدنا التأمل الفكري على إدراك أن التغير ليس تهديداً لكنه شرط ضروري للوجود وكلما كان الأنا في مرحلة طفولتنا مترافقاً مع تغير في القلق والمعاناة، كلما زاد خوفنا في المراحل العمرية اللاحقة. إن شهدنا التغير وتقبلنا على أنه حقيقة لا بد من حدوثها، فإن هذا الأمر لن يجعلنا نتقبله فحسب، وإنما سيجعلنا نسعى للخروج منه. كما يجب علينا النظر والتفكر في حتمية التغيير وما له من جوانب إيجابية على الطبيعة، والنفس البشرية، والعلاقات بين البشر أيضاً.

يقول البعض أنه لا يربح من لا يخسر، إذ يقترن النجاح بتجربة فاشلة في معظم الأحيان. كما أن رحى الحياة لا تتوقف عن الدوران فلو دامت لغيرك ما وصلت إليك.

يمكن للتأمل الفكري أو أخذ وقفات تفكرية أن يخفف من الانفعالات ويساعد على إدراك أنه لا يمثل التغير تهديداً، لكنه شرط من شروط الوجود.








  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-20-2012   #17 (permalink)

صمتي جوابي
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية صمتي جوابي

عُضويتيّ 4092
مُشآركاتيَ 32,248
تـَمَ شٌـكٌريَ 4
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






صمتي جوابي غير متواجد حالياً
افتراضي


الله يعطيك العافيه غناااتي
لاعدمنا جديدك
احترامي







 توقيع : صمتي جوابي


جميله جدآ . . هي الحياة حينما
يضحي طرف لإ سعاد طرف آخر و لكنها تكون
اجمل عندما يتسابق” الطرفآن لإسعاد بعضهم ..


  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-20-2012   #18 (permalink)

خجل بنيه
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية خجل بنيه

عُضويتيّ 4102
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 20,232
تـَمَ شٌـكٌريَ 89
شكَرتَ 442
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه

مزآجي
7

MMS
1




خجل بنيه غير متواجد حالياً
افتراضي


جزاااك ربي الف خير مرمر

طرررح مفيييد ..

ودي







 توقيع : خجل بنيه

لآ آححب آلمقآرنآت لست
آفضل من هذآ و لآ آقل من ذآک
آنآ بشخصصيتي و آنتهى ♥
  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-20-2012   #19 (permalink)

سراب ديزاين
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1719
مُشآركاتيَ 20,973
تـَمَ شٌـكٌريَ 6
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






سراب ديزاين غير متواجد حالياً
افتراضي


عوافي على الطرح غلاي
كل الود







  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-21-2012   #20 (permalink)

imported_mafcotrade
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1700
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






imported_mafcotrade غير متواجد حالياً
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شموخ عزي
الله يعطيك العافيه غناااتي

لاعدمنا جديدك
احترامي





يعطيـــكـ الــــ ف عافيـــهـ على مروركـ العطـــر :و:







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:45 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012