العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | ♣ أعضَاءْ ريلأكس ، | > أخبآر الأعضاء - الترحيب بالأعضاء الجدد




المواضيع الجديدة في أخبآر الأعضاء - الترحيب بالأعضاء الجدد


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /11-20-2012   #16 (permalink)

imported_mafcotrade
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1700
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






imported_mafcotrade غير متواجد حالياً
هديّ طههّ يآ هُدآنآ - آلبِدع وَ حكمَهآ آلمُنتشِرهـ



هديّ طههّ يآ هُدآنآ - آلبِدع وَ حكمَهآ آلمُنتشِرهـ













  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-20-2012   #17 (permalink)

imported_mafcotrade
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1700
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






imported_mafcotrade غير متواجد حالياً
افتراضي


.

(1)- مآهيّ آلبِدعة
؟ !


لُغَةً: مَا أُحْدِثَ ( آلفَعِل آلجَديّدْ آلمُحَدثْ ) علَى غَيرِ مِثَالٍ سَابِقٍ

شَرعًا
: الشّىءُ المُحدَثُ الذي لم ينُصَّ عليهِ القرءانُ أي
لم يُذكَر في القرءانِ ولا في الحديثِ

(2)- كيفيتهآ
؟ !



البدعة: هي العبادة التي لم يشرعها الله، كالاحتفال بالموالد،
والاحتفال بليلة الإسراء والمعراج،
ورفع الصوت بالصلاة
على النبي صلى الله عليه وسلم من المؤذن بعد انتهاء الأذان وأشباه ذلك
.

(3)- أدِله علىّ تحريمَ آلبِدع مِنَ آلقُرآنْ
؟ !



قال الله تعالى : { فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ {32} سورة يونس

قال تعالى
: { مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ {38}
سورة الأنعام

قال تعالى
: {فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ {59}
سورة النساء

قال تعالى
: {
وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ
فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ
{153}
سورة الانعام

قال تعالى
: {
قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ
فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ
{31}
سورة آل عمران

(4)- أدِلهْ علىّ تحريمَ آلبِدع مِنَ آلسُنهْ
؟ !

عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد )) متفق عليه.
وفي رواية لمسلم (( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد )).



وعن جابر رضي الله عنه قال :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خطب احمرت عيناه
وعلا صوته واشتد غضبه حتى كأنه منذر جيش يقول
(( صبحكم ومساكم ))
ويقول : (( بعثت أنا والساعة كهاتين ))
ويقرن بين أصبعيه السبابة والوسطى ويقول :
((
أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي
هدي محمد صلى الله عليه وسلم
وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة
))
ثم يقول : (( أنا أولى بكل مؤمن من نفسه :
من ترك مالا فلأهله
ومن ترك دينا أو ضياعا فإلي وعلي
)) رواه مسلم )).



.

.








  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-20-2012   #18 (permalink)

imported_mafcotrade
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1700
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






imported_mafcotrade غير متواجد حالياً
افتراضي



(5)- حكُم آلبِدعة فيّ آلإسلآم ؟ !

كل بدعة في الدين - من أي نوع كانت - فهي محرمة وضلالة
لقوله صلى الله عليه وسلم‏ : ‏ ‏
وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة‏ ‏
وقوله صلى الله عليه وسلم‏ : ‏
من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ‏ ، وفي رواية‏ : ‏
صحيح البخاري الصلح (2550) ،
من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ‏
فدل الحديث على أن كل محدث في الدين فهو بدعة ،
وكل بدعة ضلالة مردودة‏ .
ومعنى ذلك أن البدع في العبادات والاعتقادات محرمة ،
ولكن التحريم يتفاوت بحسب نوعية البدعة‏ :
‏ فمنها ما هو كفر صُرَاح كالطواف بالقبور تقربا إلى أصحابها ،
وتقديم الذبائح والنذور لها ، ودعاء أصحابها والاستغاثة بهم ،
وكمقالات غلاة الجهمية والمعتزلة‏ ، ومنها ما هو من وسائل الشرك
كالبناء على القبور ، والصلاة والدعاء عندها‏ ،
ومنها ما هو فسق اعتقادي كبدعة الخوارج والقدرية والمرجئة
في أقوالهم واعتقاداتهم المخالفة للأدلة الشرعية‏ ،
ومنها ما هو معصية كبدعة التبتل ، والصيام قائما في الشمس
، والخصاء بقصد قطع شهوة الجماع‏

(6)- بعضَ آلبِدع آلمُنتشِره وَ حكُمهآ ؟ !

قول " صدقَ آللهُ آلعظيم " ؟ !

" صدق الله العظيم" بعد الفراغ مِن قراءة القرآن

ال الشيخ عبدالرحمن السحيم:
لا يجوز قول " صدق الله العظيم" بعد الفراغ مِن قراءة القرآن ؛
لأن العبادات توقيفية ، فلا يُفعل منها شيء إلاَّ بِدليل ،
وقراءة القرآن عِبادة ، فلا يُحْدَث فيها
مثل هذا القول إلاّ بِدليل ، ولا دليل على هذا القول .وهو منِ، قَبِيل البِدَع ،
ولم يَكن مِن عَمل السَّلف من الصحابة فمن بعدهم.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء :
س/ ما حكم قول (صدق الله العظيم) بعد الفراغ من قراءة القرآن ؟!

ج/ قول : (صدق الله العظيم) بعد الانتهاء من قراءة القرآن بدعة ؛
لأنه لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا الخلفاء الراشدون ،
ولا سائر الصحابة رضي الله عنهم ، ولا أئمة السلف رحمهم الله ،
مع كثرة قراءتهم للقرآن ، وعنايتهم ومعرفتهم بشأنه، فكان قول
ذلك والتزامه عقب القراءة بدعة محدثة، وقد ثبت عن
النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
مَن أحْدث في أمْرنا هذا ما ليس منه فهو رَدّ . رواه البخاري ومسلم
وقال : مَن عَمل عملاً ليس عليه أمْرنا فهو رَدّ . رواه مسلم .
وبالله التوفيق . وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم .

(7)- آلأذكآر وَ آلأدعية آلجمآعية ؟ !



ما ورد في الأثر عن عمرو بن سلمة .
عن عمرو بن سلمة : كنا نجلس على باب عبد الله بن مسعود قبل

الغداة ، فإذا خرج مشينا معه إلى المسجد ، فجاءنا أبو موسى
الأشعري، فقال أَخَرَجَ إليكم أبو عبد الرحمن بعد ؟ قلنا : لا . فجلس
معنا حتى خرج ، فلما خرج قمنا إليه جميعًا ، فقال له أبو موسى : يا أبا
عبد الرحمن ، إني رأيت في المسجد آنفًا أمرًا أنكرته ، ولم أرى - والحمد
لله - إلا خيرًا. قال : فما هو ؟ فقال : إن عشت فستراه. قال : رأيت في
المسجد قومًا حِلَقًا جلوسًا ينتظرون الصلاة ، في كل حلقة رجل ، وفي
أيديهم حَصَى ، فيقول : كبروا مائة ، فيكبرون مائة ، فيقول : هللوا مائة
، فيهللون مائة ، ويقول : سبحوا مائة ، فيسبحون مائة .
قال : فماذا قلت لهم ؟ قال : ما قلت لهم شيئًا انتظار رأيك وانتظار أمرك .
قال : أفلا أمرتهم أن يعدوا سيئاتهم ، وضمنت لهم أن لا يضيع من حسناتهم شيء ؟
ثم مضى ومضينا معه ، حتى أتى حلقة من تلك الحلق ، فوقف عليهم
، فقال : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟ قالوا : يا أبا عبد الرحمن ، حَصَى
نعد به التكبير والتهليل والتسبيح .
قال : فعدّوا سيئاتكم ، فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء .
ويحكم يا أمة محمد، ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله
عليه وسلم متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبل ، وآنيته لم تكسر ، والذي
نفسي بيده، إنكم لعلى ملَّة أهدى من ملَّة محمد ، أو مفتتحوا باب
ضلالة. قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ، ما أردنا إلا الخير . قال : وكم من
مريد للخير لن يصيبه .
إن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قومًا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم.
وأيم الله ما أدري ، لعل أكثرهم منكم ، ثم تولى عنهم . فقال عمرو بن
سلمة : رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج.
{أخرجه الدارمي وصححه الألباني، انظر السلسلة الصحيحة 5-12}

من هذا الأثر يتبين لنا إنكار عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - لفعل
الجماعة الذين جلسوا يذكرون الله ذكرا جماعيا ، وسبب إنكاره واضح
فقد احدث هؤلاء بدعة جديدة لم تكن على عهد رسول الله - صلى الله
عليه وسلم - ولم يفعلها الصحابة - رضوان الله عليهم - أبدا .
وقد أفتى الكثير من علماء المسلمين بحرمة هذا العمل وأنه من البدع

(8)- سِجل حضورك آليوميّ بـ لصلآهـْ علىّ آلنبيّ ؟ !



فقد انتشر في العديد من المنتديات مواضيع تدعو الأعضاء الى التسبيح والتكبير ،
وبعضها تدعوهم إلى أن يذكر كل عضو اسم من أسماء الله الحسنى ،
وبعضها تدعوهم إلى الدخول من أجل الصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
، وقد أحببت من خلال موضوعي أن اوضح حكم الشرع في مثل هذه المواضيع ،
فأسأل الله ان يعينني لإيصال هذا الموضوع بأبسط وأوضح صورة ممكنة ، إنه سميع مجيب .


من المعروف إخوتي أن الذكر الجماعي بدعة محدثة والدليل على ذلك ما ورد في الأثر عن عمرو بن سلمة .
عن عمرو بن سلمة : كنا نجلس على باب عبد الله بن مسعود قبل الغداة ،
فإذا خرج مشينا معه إلى المسجد ، فجاءنا أبو موسى الأشعري،
فقال أَخَرَجَ إليكم أبو عبد الرحمن بعد ؟ قلنا : لا . فجلس معنا حتى خرج ،
فلما خرج قمنا إليه جميعًا ، فقال له أبو موسى : يا أبا عبد الرحمن ،
إني رأيت في المسجد آنفًا أمرًا أنكرته ، ولم أر - والحمد لله - إلا خيرًا. قال :
فما هو ؟ فقال : إن عشت فستراه. قال : رأيت في المسجد قومًا حِلَقًا جلوسًا ينتظرون الصلاة ،
في كل حلقة رجل ، وفي أيديهم حَصَى ، فيقول : كبروا مائة ، فيكبرون مائة ، فيقول :
هللوا مائة ، فيهللون مائة ، ويقول : سبحوا مائة ، فيسبحون مائة .
قال : فماذا قلت لهم ؟ قال : ما قلت لهم شيئًا انتظار رأيك وانتظار أمرك .
قال : أفلا أمرتهم أن يعدوا سيئاتهم ، وضمنت لهم أن لا يضيع من حسناتهم شيء ؟
ثم مضى ومضينا معه ، حتى أتى حلقة من تلك الحلق ، فوقف عليهم ، فقال :
ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟ قالوا : يا أبا عبد الرحمن ، حَصَى نعد به التكبير والتهليل والتسبيح .
قال : فعدّوا سيئاتكم ، فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء .
ويحكم يا أمة محمد، ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون ،
وهذه ثيابه لم تبل ، وآنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده، إنكم لعلى ملَّة أهدى من ملَّة محمد ،
أو مفتتحوا باب ضلالة. قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ، ما أردنا إلا الخير . قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه .
إن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قومًا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم.
وأيم الله ما أدري ، لعل أكثرهم منكم ، ثم تولى عنهم . فقال عمرو بن سلمة :
رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج.
{أخرجه الدارمي وصححه الألباني، انظر السلسلة الصحيحة 5-12}

من هذا الأثر يتبين لنا إنكار عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - لفعل الجماعة الذين جلسوا يذكرون الله ذكرا جماعيا ،
وسبب إنكاره واضح فقد احدث هؤلاء بدعة جديدة لم تكن على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
ولم يفعلها الصحابة - رضوان الله عليهم - أبدا .
وقد أفتى الكثير من علماء المسلمين بحرمة هذا العمل وأنه من البدع المحدثة ، اقرأ معي الفتاوى التالية :



binothaimeen.com - فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

binothaimeen.com - فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله



http://www.binbaz.org.sa/last_resault.asp?hID=4283

http://www.binbaz.org.sa/last_resault.asp?hID=2962

(9)- بعض آلفتآوي فيّ هذآ آلشأنْ ؟ !



افتتاح المنتديات بالتهليل والتكبير
المجيب د. رياض بن محمد المسيميري
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التصنيف العقائد والمذاهب الفكرية/البدع والمحدثات/بدع الأذكار والأدعية
التاريخ 7/9/1424هـ


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. أما بعد:
نلاحظ في كثير من المنتديات مواضيع يبدأ العضو الأول بقول سبحان الله، والثاني:
الله أكبر، وهكذا يستمرون في التسبيح والتهليل في كل مرة يتم الدخول إلى المنتدى.
فما الحكم في ذلك بارك الله فيكم؟.



وعليكم السلام ورحمة والله وبركاته. وبعد:
فالذي أراه أن هذا العمل من قبيل الذكر الجماعي البدعي، بل ربما كان من اتخاذ آيات الله هزواً. نسأل الله العافية. والله أعلم.




الفتوى الأولى :-
السؤال: أريد فتوى مستعجلة - جزاكم الله خير في هذا الأمر..

في إحدى المنتديات وضعت إحداهن هذه المشاركة
"سجل حضورك اليومي بالصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم،
أريد أن أعرف ما حكم ذلك.. هل هذا من الدين؟
فأنا أخشى أن يكون ذلك من البدع، وجزاكم الله خيرا.

الفتوى وهي تخص الشيخ محمد الفايز

سؤالك قبل مشاركتك أمر طيب تشكرين عليه؛ إذ كثير من الأخوات تفعل
الأمر ثمَّ تذهب للسؤال عنه.

أمَّا عن السؤال؛ فإنَّ مثل هذا المطلب، وهو جمع عدد معين من الصلاة والسلام على
رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر حادث، لم يكن عليه عمل المتقدمين من الصحابة والتابعين
ومن بعدهم، ثم لا يظهر فيه فائدة أو ميزة معينة.
فإن قيل: إنَّ فيه حثاً للناس لفعل هذه السنة العظيمة، فيقال: بالإمكان حثهم ببيان فضل الصلاة على
رسول الله صلى الله عليه وسلم، لا بهذه الطريقة.
وإني أخشى أن يكون وراء مثل هذه الأفعال بعض أصحاب البدع، كالصوفية ونحوهم،؛ فينبغي الحذر
من ذلك.
وبكل حال.. وبغض النظر عمَّن وراء ذلك؛ إلا أن هذا الطلب مرفوض لما ذكر.
أسأل الله أن يعمر قلبك بالإيمان، وحبّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأن يرزقك العلم النافع
والعمل الصالح، وجميع فتياتنا المؤمنات.. آمين.


الفتوى الثانية :-

تخص الشيخ عبد الرحمن السحيم وهي كتعقيب على الفتوى الاولى

ذكر فيها فضيلته ان ( حسن النية لا يُسوِّغ العمل وابن مسعود لما دخل المسجد
ووجد الذين يتحلّقون وأمام كل حلقة رجل يقول : سبحوا مائة ، فيُسبِّحون ، كبِّروا مائة ، فيُكبِّرون ...
فأنكر عليهم - مع أن هذا له أصل في الذِّكر - ورماهم بالحصباء
وقال لهم : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟
قالوا : يا أبا عبد الرحمن حصاً نعدّ به التكبير والتهليل والتسبيح
قال : فعدوا سيئاتكم ! فأنا ضامن ان لا يضيع من حسناتكم شيء .
ويحكم يا أمة محمد ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم
متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبلَ ، وأنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده إنكم لعلي ملة هي أهدي
من ملة محمد ، أو مفتتحوا باب ضلالة ؟
قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ما أردنا الا الخير !
قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه ! إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قوما


يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم . وأيم الله ما أدري لعل أكثرهم منكم ثم تولى عنهم .
فقال عمرو بن سلمة : رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج .
ورواه ابن وضاح في البدع والنهي عنها .
الذكر الجماعي بين الاتباع والابتداع
د. محمد بن عبد الرحمن الخميس
الأستاذ المشارك - قسم العقيدة
جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الرياض




في هذا اليوم قمت بألأتصال بالشيخ عبدالله الركبان وهو أحد
هيئة كبار العلماء وهذا نص ماداربيني وبين فضيلته....

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....الشيخ عبدالله الركبان :قال نعم

ياشيخ نحبكم في الله. الشيخ(أحبك الله)
السؤال ياشيخ الان تداول في النت سجل حضورك بــــ.......
1-الستغفار
2-التسبيح
3-التهليل
4-الدعاء للوالدين............ .......الى ماهو متداول
هل يجوز ذلك ؟
فقال وما سبب ذلك؟

فقلت له لكسب الاجر والثواب
فأجاب فضيلته اولا يجب أن تترك الامور تمشي على طبيعتها
وداخلته البعض أفتا بجوازها من طلبة العلم وغيرهم
فأجاب هذا إجتهاد
وسألته هل تكون من البدع؟
فقال فضيلته أخشى أن تكون كذلك ......وربما تكون مداخل تؤدي إلى نتائج لايحمد عقباها
شكرا ياشيخ وجزاك الله خير أنتهت المكالمه











  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-20-2012   #19 (permalink)

imported_mafcotrade
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1700
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






imported_mafcotrade غير متواجد حالياً
افتراضي



.
.


بعض آلبِدع آلمُنتشِرهْ وَ حُكمهآ ؟ !


(9)- كِلمة -BRb - تُغضِب آلرب ؟ !

كلمة Brb معناتهآ هي اختصار لكلمة Be right back

بسم الله الرحمن الرحيم
شيخنا الكريم ...
عبد الرحمن السحيم ...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاااااااااااته

هناك الكثير والكثير من الألفاظ التي تنتشر في أوساط الشباب في هذا العصر ...
وهي كثير ولا تحصى ...
المهم
سألتني أحد الأخوات عمّ وصلها بالإيميل عن كلمة منتشره بشكل كبير جداّ بين الشباب والشابات ...
وهي كلمـــــــــة
برب
والرساله التي وصلتني من الأخت هي ...
(( لاتقولين برب لانه الانجليز قالو برب إلا عشاان يغضبون الله يغضب منا
واحنا ما نبي الله يغضب علينا وتبين دليل على اللي قلتلج قل أعوذ(برب)الفلق وهااااي أكبر دليل
وإذا تحبي الله انشري هاااااااااااي ولج الأجر ))
ولقد أخبرتني الأخت أنها اصلا هي مشتقه من الكلمة هي بي رايت باك ... Be right back
والتي تعني باللغة العربية بروح وبرجع ......مثل ما تفضلت هي ...
فما حكم مثل هذه الألفاظ بارك الله فيكم ... وما حكم هذه الرساله ....؟؟؟
وجزاك الله خير ... واحسن الله إليكم ...
في حفظ الرحمن ووداعته

الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا
المنع من مثل هذه الكلمة لأنها من الـتَّشَبُّـه بالكُفّار ، ولأنها من رطانة الأعاجم !
وأما هذه الكلمة ( برب ) فإنها لا تُعطي معنى لِوحدها ، فلو قال شخص ( برب ) لم يكن لها معنى ما لم تُقرَن بِغيرها .
فليست عِلّة المنع كونها واردة في القرآن ، وإنما لكونها من لُغات الكُفّار ، وقد أُمِرنا بِمخالفتهم .
وعادة لا يتكلّم بلغة الكفار في أوساط المسلمين من غير حاجة إلاّ من كان مُعجبا بالكفار !
فإذا تشابَهت الألسِنة تشابَهت القلوب !
والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم

(10)- آلإفتآء وَ وآجبآتُه ؟ !


لاحظت كثيرا من خلال تصفحي في النت وغيره
ان هناك بعض من الاعضاء يطلقون احكام وفتاوى من غير علم
ويظن ان هذا بالامر الهين وهوعند الله عظيم واقراء هذه الايات
من الكتاب والسنة ومن ثم احكم بنفسك
الأدلة من القرآن الكريم :
*قل إنّما حرّم ربّي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم
والبغي بغير الحقّ وأن تشركوا بالله ما لم ينزّل به سلطانا
وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون] .لأعراف33
فهذه المحرمات الأربع تحريمها لذاتها تحريما أبديا .
ولنقل هنا إن أصل الشرك والكفران, وأساس البدع والعصيان,
وما هو أغلظ منها ومن جميع الفواحش والآثام, والبغي والعدوان:
القول على الله تعالى بلا علم
آحبتي لو آحصر البدع لمآ آنتهيت من موضوعي ابدآ
فـ آحببت آن آخبركم مآهي شروط وواجبآت وكذآلك عقوبه
من يحلل ويحرم ماالآ يعلم على الله خصوصآ في الدين
آختصآر لـ تلك البدع

(11)- شُروط جوآزَ آلفتوىّ ؟ !

1 - أن يكون المفتي عارفاً بالحكم يقيناً، أو ظنًّا راجحاً، وإلا وجب عليه التوقف.
2 - أن يتصور السؤال تصوراً تامًّا؛ ليتمكن من الحكم عليه، فإن الحكم على الشيء فرع عن تصوره.
فإذا أشكل عليه معنى كلام المستفتي سأله عنه، وإن كان يحتاج إلى تفصيل استفصله،
أو ذكر التفصيل في الجواب، فإذا سئل عن امرىء هلك عن بنت وأخ وعم شقيق، فليسأل
عن الأخ هل هو لأم أو لا؟ أو يُفَصِّلُ في الجواب، فإن كان لأم فلا شيء له، والباقي بعد فرض
البنت للعم، وإن كان لغير أم فالباقي بعد فرض البنت له، ولا شيء للعم.
3 - أن يكون هادىء البال، ليتمكن من تصور المسألة وتطبيقها على الأدلة الشرعية،
فلا يفتي حال انشغال فكره بغضب، أو هم، أو ملل، أو غيرها.

(12)- شُروط وجوبَ آلفتوىّ ؟ !

1- وقوع الحادثة المسؤول عنها، فإن لم تكن واقعة لم تجب الفتوى لعدم الضرورة
إلا أن يكون قصد السائل التعلم، فإنه لا يجوز كتم العلم، بل يجيب عنه متى سئل بكل حال.
2 - أن لا يعلم من حال السائل أن قصده التعنت، أو تتبع الرخص، أو ضرب آراء العلماء بعضها ببعض،
أو غير ذلك من المقاصد السيئة، فإن علم ذلك من حال السائل لم تجب الفتوى.
3 - أن لا يترتب على الفتوى ما هو أكثر منها ضرراً، فإن ترتب عليها ذلك وجب الإمساك عنها؛ دفعاً لأشد المفسدتين بأخفهما.

(13)- مآ يلزم آلمُفتيّ وَ آلمُستفتيّ ؟ !

الأول: أن يريد باستفتائه الحق والعمل به لا تتبع الرخص وإفحام المفتي، وغير ذلك من المقاصد السيئة.
الثاني: أن لا يستفتي إلا من يعلم، أو يغلب على ظنه أنه أهل للفتوى.
وينبغي أن يختار أوثق المفتين علماً وورعاً، وقيل: يجب ذلك.

(14)- أدِلة تحريم آلإفتآء بغير عِلم مِنَ آلقُرآنْ ؟ !

(انظر كيف يفترون على الله الكذب وكفى به إثما مبينا)لنساء50

{فمن افترى على اللّه الكذب من بعد ذلك فأولئك هم الظّالمون }آل عمران94

[وما ظنّ الّذين يفترون على الله الكذب يوم القيامة ] .يونس60

{قل إنّ الّذين يفترون على اللّه الكذب لا يفلحون }يونس 69 .

[إنّما يفتري الكذب الّذين لا يؤمنون بآيات الله وأولئك هم الكاذبون] .النحل

[{ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لّتفتروا على اللّه الكذب إنّ الّذين يفترون على اللّه الكذب لا يفلحون }النحل116.

[وليحملنّ أثقالهم وأثقالا مع أثقالهم وليسألنّ يوم القيامة عمّا كانوا يفترون] .

[ولقد فتنّا الّذين من قبلهم فليعلمنّ الله الّذين صدقوا وليعلمنّ الكاذبين] .

[والّذين كذّبوا بآياتنا يمسّهم العذاب بما كانوا يفسقون] .

[قل هلمّ شهداءكم الّذين يشهدون أنّ الله حرّم هذا فإن شهدوا فلا تشهد معهم ولا تتّبع أهواء الّذين كذّبوا بآياتنا ] .

[ولو شئنا لرفعناه بها ولكنّه أخلد إلى الأرض واتّبع هواه فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ذلك مثل القوم الّذين كذّبوا بآياتنا] .

[ساء مثلا القوم الّذين كذّبوا بآياتنا وأنفسهم كانوا يظلمون] .

[بل كذّبوا بما لم يحيطوا بعلمه ولمّا يأتهم تأويله كذلك كذّب الّذين من قبلهم فانظر كيف كان عاقبة الظّالمين] .

[ولا تكوننّ من الّذين كذّبوا بآيات الله فتكون من الخاسرين] .

[ومن أظلم ممّن افترى على الله كذبا أولئك يعرضون على ربّهم ويقول الأشهاد هؤلاء الّذين كذبوا على ربّهم ألا لعنة الله على الظّالمين] .

[ليحملوا أوزارهم كاملة يوم القيامة ومن أوزار الّذين يضلّونهم بغير علم ألا ساء ما يزرون] .

[ومن النّاس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير] .

[الّذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم كبر مقتا عند الله وعند الّذين آمنوا] .

(15)- أدِلة تحريم آلإفتآء بـ غير علم مِنَ آلسُنهْ ؟ !

في الصحيحين عن عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم
يقول : إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبق
عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا .

روى أبو داود وابن ماجه عن أبي هريرة - رضي الله عنه قال : قال صلى الله عليه وسلم :
من أفتي بغير علم كان إثمه على من أفتاه . وعند ابن ماجه : بفتيا غير ثبت .

وروى أبوداود وابن ماجه أيضا عن جابر - رضي الله عنه - قال : خرجنا في سفر فأصاب
رجلا منّا حجر فشجّه في رأسه ثمّ احتلم فسأل أصحابه فقال : هل تجدون لي رخصة في التّيمّم ؟ فقالوا :
ما نجد لك رخصة وأنت تقدر على الماء . فاغتسل فمات فلمّا قدمنا على النّبيّ صلى الله عليه وسلم
أخبر بذلك فقال : قتلوه قتلهم اللّه ! ألا سألوا إذ لم يعلموا فإنّما شفاء العيّ السّؤال .

روى الترمذي عن أبي الدّرداء قال : كنّا مع رسول اللّه صلى الله عليه وسلم فشخص ببصره إلى السّماء ثمّ قال:
هذا أوان يختلس العلم من النّاس حتّى لا يقدروا منه على شيء فقال زياد بن لبيد الأنصاريّ كيف
يختلس منّا وقد قرأنا القرآن فواللّه لنقرأنّه ولنقرئنّه نساءنا وأبناءنا فقال:ثكلتك أمّك يا زياد إن كنت لأعدّك
من فقهاء أهل المدينة هذه التّوراة والإنجيل عند اليهود والنّصارى فماذا تغني عنهم؟

عن بريده رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
القضاة ثلاثة: اثنان في النار وواحد في الجنة، رجل عرف الحق فقضى به
فهو في الجنة، ورجل عرف الحق فلم يقض به وجار في الحكم فهو في النار،
ورجل لم يعرف الحق فقضى للناس على جهل فهو في النار رواه الأربعة وصححه الحاكم.

(16)- فيّ آلنهآيهْ آلمُطآف ؟ !

آلسسلآم عليكم ورحمه الله وبركآته

صبآح/ مسآء- آلخير وطآعه آلرحمن

كيفكم .؟ !

آلبدع ومآآدرآكم مآآلبدع
هـ الموضوع فيهِ آلآحآديث آلصحيحه
والآفتآءآت من كبآر آلعلمآء وآلمفتين
بـ آلآضآفه إلى حكم من يفتى ويحرم مآيحلله آلله ويحلل
مآحرمه الله و آدلتهآ من القرآن وآلسنه

..

آن آصبت فمن الله وحده وآن آخطآءت فمن نفسي والشيطآن
سسبحاآنك آللهم وبحمدك آشهد آن لآ إله آلآ آنت آستغفرك وآتوب إليك

.
.









  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-20-2012   #20 (permalink)

صمتي جوابي
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية صمتي جوابي

عُضويتيّ 4092
مُشآركاتيَ 32,248
تـَمَ شٌـكٌريَ 4
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






صمتي جوابي غير متواجد حالياً
افتراضي


جزيتي جنه الفردوس الأعلى







 توقيع : صمتي جوابي


جميله جدآ . . هي الحياة حينما
يضحي طرف لإ سعاد طرف آخر و لكنها تكون
اجمل عندما يتسابق” الطرفآن لإسعاد بعضهم ..


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:51 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012