العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | رَيلآكسَ الأسريه والاجتماعيه ✿ ، > ازياء - فساتين - اكسسوارات بنات




المواضيع الجديدة في ازياء - فساتين - اكسسوارات بنات


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /12-08-2012   #556 (permalink)

imported_mafcotrade
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1700
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






imported_mafcotrade غير متواجد حالياً
افتراضي




نرحل و يرحلون . . و نسمع عنهم مَا يسرنا . .


أهون ب كثير من أن تغلق كتبهم و ترفع أعمالهم . .


و نفقد أصواتهم و نبدأ رحلة العيش مع أشباح ذگرياتهم . .







لا تغضبوا ممن تحبون !


أخششى أن لا تششرق عليهم [الشمس ] . .


و تأگلگم الحسرة و تموتون من الألم . .




و إن رحلتُ يوماً و قرأتم مَا كتبت . .


إسرقوا لي دقائق فقط و ناجوا الله


أن يغفر لي مَا تقدم من ذنبي و مَا تأخر









  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-08-2012   #557 (permalink)

imported_mafcotrade
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1700
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






imported_mafcotrade غير متواجد حالياً
افتراضي


سؤال عجيب لكن الرد أجمل !







رجل سأل بحار : أين مات أبوك ؟
قال : في البحر
فسأله وجدك أين مات ؟
قال : في البحر
فصرخ الرجل مستغربا
وتركب البحر بعد هذا ؟!

ابتسم البحار ورد بالسؤال نفسه :
وأنت يا هذا ، أين مات أبوك ؟
قال : على فراشه
وجدك ؟ فأجاب : على فراشه

فالتفت البحار عنه عائدا إلى قاربه وهو
يقول : وتنام على الفراش بعد هذا !











  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-08-2012   #558 (permalink)

imported_mafcotrade
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1700
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






imported_mafcotrade غير متواجد حالياً
افتراضي


الـصبـح

لا خآلطـه صوتـگ ۆ ضحكتگ
گـني مـلگت الارض ؛ ۆ اللي عليهـآ .





الحقيقة
















  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-08-2012   #559 (permalink)

imported_mafcotrade
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1700
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






imported_mafcotrade غير متواجد حالياً
افتراضي



هنــا للغـــــياب روعـــــه ..... بس إفهمــــــوووه‎...





خلوة المكان ومرارة الغياب !!!
وكيف لا نتجرع مرارة الغياب
لا وجود لغيره وإن وجد...إذا كانت المرايا هي لصوص الوجوه ...........
لأنه يجعل الروح تحلق وحيدة على أطراف حلم لاملامح له ......

بعيداً عن مرافئ الحنان والأمان!!
وفي الغياب يجتاحنا سؤال مخيف :ماقيمة الحب إذا ضاع العمر في الإنتظار ؟؟؟؟

إلى أن تعيد إكتشاف نفسك من جديد ،

وترتيب أوراق روحك المبعثرة ..............

فنتوهم في غيابه أن لديه تلك المقدرة على تغيير كل الأشياء والأحاسيس بمجرد حضورهم..!!



لماذا ..؟ لا يكون المكان خالي ......

ولماذا يباغتنا الغياب دوماً من باب كان مهيأ للحضور ..!!في الغياب تقرأ جرحك بتأني وعمق وتشعر أنك بحاجة


هناك من هو بالنسبه لك يكون العالم بأسره

وربما أيضا إكتشاف الوجه الآخر الحقيقي لمن تحب وربما أيضا الوجه الآخر للغياب حينما تشعر أن في صدرك أماني ذبحها الغياب .


فإن الغياب هو سارق الفرح من القلوب ؛؛؛؛؛؛؛

في الغياب نرى من نحب بصورة أوضح ونحس بمدى أثرهم وتاثيرهم بشكل أدق .. ففي الغياب تكبر محبتنا لهم وتصغر محبتنا لأنفسنا !!إن الغياب هو أعظم قوة لمن نحب ، لأنه يصبغ علية صفات الجمال و الكمال ، وكأنه كائن خرافي وإسطوري






في الغياب تتسع خارطة الشوق في جغرافية الروح ؛
وتضيق مساحة العتاب والخصام ..
لأننا نعرف جيداً طعم بكاء الأشياء التي يخلفها الغياب ..

ونرى كيف أن الحزن فيه يصفد أبواب الحلم !!في الغياب نقرأ دفاتر الذكريات لوحدنا ونزينها بألوان الحنين الزاهية ونرسم على السطور بعضاً من علامات الإستفهام والتعجب والفواصل ..
ونتردد ونحن نضع نقطة في آخر السطر لأننا نخشى أن تكون هذة النقطة الأخيرة .......
هي نقطة الوداع والفراق الأخير !!والغياب أحياناً يكون جمرة يتقد بها الحب وأحياناً يكون فرصة لأن يهدأ هذا الجمر المشتعل ثم ينطفئ ويترمد ......
ليصبح مع الزمن مجرد ذكرى لحب كان مهيأ أن
في الغياب نكتشف أحياناً أنه لم يتغير شئ سوى
أننا لم نعد نحس بشئ...
ولم تعد لدينا القدرة على الإستمتاع بأي شئ ..
حتى السفر الذي نحبه نراه رحلة جديدة في درب الغربة والإغتراب .
فإن بعض مشاعر الحب تموت في الغياب


يكون نار تضئ القلب وتشعل شموع الوجد !!

في الغياب نكون دائماً مع الآخرين لكننا نشعر بأننا لوحدنا بصحبة حزننا وجرحنا !!



وكما أن الأشجار تموت ولكن واقفة ......


ولكن ..... بكبرياء !!






في الغياب نرى دوماً الشوق والحنين وجهين لعملة واحدة ،
الشوق لما هو آتي ، والحنين لما مضى .....
وكلاهما طعمه شديد المرارة والحموضة والملوحة !!
يبقى القلب مشرعاً بيارق من خوف وأمل ورجاء ......
لآخر لحظة من العمر..دائماً لا نردد سوى عبارة واحدة
( حتماً أنه سوف يعود من ذلك الغياب )
وإن كان الغياب( قضاء وقدر) لانستطيع إلا أن نقول إلا.........
مكتوب ومقدر إصبر لاتتكدر




في الغياب ....


تنتظر من يأتي وربما لا يأتي !!


لكن ثقتنا بمن نحب تبقينا دائماً على رصيف الإنتظار







  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-08-2012   #560 (permalink)

imported_mafcotrade
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1700
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






imported_mafcotrade غير متواجد حالياً
افتراضي



كم أتمنى العودة








كم أتمنى العودة إلى الوقت
الذي كان فيه الحب الوحيد هو :
حضن أمي فقط ... !

وعندما كان بطلي هو :
جدي ... !

وكان الشيء الوحيد الذي يكسر هو
الألعاب ...!

وعندما كان أعلى شيء في الأرض
أكتاف أبي ... !

والشيء الوحيد الذي يؤلم هو :
جرح في ركبـتي ...!

وكان الوداع يعني فـقط :
الوداع إلى غدا .







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:51 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012